مقطع تروي هذه القصة حكاية بنت صغيرة تحب العطاء كثيرا، فقد كانت تضحي بأشيائها التي تحبها وتحتاجها لغيرها من الناس ليشعروا بالراحة والسعادة، فقد كانت تعطي وتعطي، ولم تفكر مرة واحدة فيما تريده هي لنفسها، وأرادت البنت الصغيرة أن تسعد أمها وأباها، فقد عملت بالمخبز عند أبيها فقط لإسعاده. ومرت السنوات وأصبحت البنت الصغيرة شابة، وتزوجت من شاب اختارته لها أمها، وحرصت على إسعاد زوجها؛ فحين أرادها أن تطبخ، وتساعده في قطف المحاصيل من البستان فعلت ذلك دون تردد. بدأت الفتاة تشعر بالتعب، وتسأل نفسها عن سبب شعورها بالتعب والحزن، وقد فكرت كثيرا، وسألت نفسها عما تريده هي، إلى أن عرفت الجواب، وقالت بصوت عال: إنها تريد العزف على الناي، وأن تجوب العالم وتعزف أنغامها في كل مكان، فهي تريد أن تسعد كل من حولها، حتى صارت عازفة ناي مشهورة، وذلك جعلها سعيدة جدا.
عنوان الكتاب
فاطمة شرف الدين
أذكي ريمنامز


ياسمينة
حب الآخرين
مساعدة الاخرين - قصص الأطفال
العطاء - قصص الأطفال