مقطع تتحدث القصة عن مدينة كانت تعيش بسلام وأمان، وكانت مشهورة بأشجار النخيل العالية والبلح، تسمى "دير البلح" وكان أهلها يبيعون البلح للقوافل التي تمر عليهم. وفي يوم من الأيام اقتربت سفينة كبيرة من شواطىء القرية، ففرح أهل القرية ظناً أنهم تجار، وما لبثوا أن عرفوا أنهم قراصنة يرغبون في نهب خيراتهم، فحاربهم أهل المدينة إلى أن انتصروا عليهم مستخدمين كل وسائل الدفاع .
عنوان الكتاب
محجوب عمر
بهجت عثمان


الأفق الجديد
الدفاع عن الوطن