مقطع تروي هذه الحكاية قصة طفلة من فلسطين المحتلة علمت بيوم العلم فأرادت أن تشارك في الاحتفال، وظلت تفكر في كيفية صنع علم لبلدها من الألوان الأربعة الأبيض والأخضر والأحمر والأسود فقالت لجدتها ووافقت الجدة على المساعدة في خياطة العلم، فبدأت الطفلة في البحث عن قطع من القماش لكل لون فوجدت عند جدتها قماشا لونه أسود وذهبت لأبيها وأعطاها القماش الأبيض ووجدت قطعة من القماش الأخضر بين حطام أحد البيوت ووجدت اللون الأحمر عند جارتهم، فعادت إلى جدتها وأعطتها شرائط القماش وقامت الجدة بخياطة العلم ففرحت به وشكرت جدتها، وفي يوم العلم سارت هي وأسرتها إلى ميدان المدينة وقام الجميع بتعليق الأعلام فعلقت علمها فوق قاعة المدينة وبدا بديعاً، وبينما هم يحتفلون جاء الجنود الأعداء وأطلقوا الرصاص على الأعلام إلى أن مزقوها وفرقوا المحتفلين فحزنت الطفلة كثيرا فقام أخوها واشترى لها بالونة ووضع عليها علماً لاصقاً فابتهجت ولعبت بها إلى أن فلتت من يدها، وأخذ العلم يرتفع في الهواء جدا بعد أن جعل يوم العلم خاصاً بها شخصياً.
عنوان الكتاب
فراسيس كوبلاند ستيكلز


الأفق الجديد
الدفاع عن الوطن
فلسطين
المقاومة - قصص الأطفال