مقطع تتحدث القصة عن سيدنا موسى -عليه السلام- فهو من الأنبياء الذي أكرمهم الله عز وجل بكثير من المعجزات، ومنها العصا التي تحولت إلى حية تسعى عندما أرسله الله عز وجل إلى فرعون ليدعوه لعبادة الله؛ إلا أنه أنكر وادعى الألوهية. وكان قوم فرعون مشهورين بالسحر، وعندما اجتمعوا ليسحروا عيون الناس، ووضعوا سحرهم وحبالهم وضع موسى -عليه السلام- العصا فأصبحت حية تسعى، ولقفت كل حبالهم، وما كان من السحرة إلا أن آمنوا برب موسى فقتلهم فرعون وصلبهم، وبقي على كُفره وعناده. استمر موسى بدعوة فرعون، واستمر فرعون في تعذيب بني إسرائيل حتى خرج موسى ولحق به فرعون فضرب موسى البحر بعصاه فانشق ونجا بمن آمن معه، وغرق فرعون وقومه وكان مصيرهم نار جنهم.
عنوان الكتاب
عبد السلام محمد بدوي
إسماعيل دياب


عجائب المخلوقات في كتاب الله
نبي الله موسى
الأنبياء والرسل
القصص الدينية
قصص القرآن
المعجزات
نبي الله هارون