مقطع تدور القصة حول طيور سيدنا إبراهيم -عليه السلام- فإبراهيم نبي الله وخليله، وكان يضع طيوره في فناء منزله ويسقيها بيده، وكان -عليه السلام- دائم البحث عن الحقيقة في هذا الكون البديع؛ وكان كذلك شديد الحب لهذا الكون والمخلوقات وخالقها الله تعالى، حريصا على التأمل بالطبيعة. وذات يوم رأى عظاما لحيوان ميت فتساءل: كيف يحيي الله الموتى؟ علما بأن شديد الإيمان بقدرة الله -عز وجل- لكنه يريد أن يعرف كيف يحييها، فأمره الله تعالى بأخذ طيوره وتقطيعها أجزاءً وخلطها ووضع كل جزء على قمة جبل ثم ينادي هذه الطيور حتى تأتيه حية طائرة، وفعلا حصل ذلك وعادت الطيور كما هي بقدرة الله تعالى.
عنوان الكتاب
عبد الحميد عبد المقصود
عبد الشافي سيد


نبي الله إبراهيم
القصص الدينية
قصص القرآن
المعجزات
الأنبياء والرسل