مقطع إنها قصة من قصص القرآن الكريم، التي تتحدث عن (فيل أبرهة) ، حيث ذكر الكاتب صفات هذا الفيل، وكيف احتال أبرهة ليضمه إلى جيشه، وأطلق عليه اسم "محمود" ، وكان يتقدم باقي الفيلة في المهمات العسكرية، وبعد ذلك ذكر الكاتب أن فيل أبرهة كان موجودا في العام الذي ولد فيه الرسول؛ لذلك سمى عام الفيل، ثم بين لنا لماذا أراد أبرهة أن يهدم الكعبة، ومن خلال ذلك ذكر الذي حدث بين أبرهة وعبد المطلب، حينما هم أبرهة بالذهاب إلى مكة؛ ليهدم الكعبة، وأخيرا ذكر ماذا حدث للفيل "محمود" عندما تقدم لهدم الكعبة وباقي الفيلة أيضا، والأحداث التي حالت دون هدم الكعبة.
عنوان الكتاب
أبو زياد محمد مصطفى
دينا عبد المتعال


قصص الحيوانات والطير في القرآن الكريم
المعجزات
القصص الدينية
قصص القرآن