مقطع وقعت غزوة تبوك في السنة التاسعة للهجرة ، وكانت آخر الغزوات التي قام بها الرسول  ، وكان عدد المسلمين ثلاثين ألف مسلم بقيادة الرسول  ، وكانت أعداد الروم هائلة بقيادة هرقل ملك الروم. سميت غزوة العسرة ؛ لفقر المسلمين ،ولم تكن لديهم عدة الجيش، فلقد كان لكل عشرة من المسلمين فرس واحد . ساهم المسلمون بكل ما لديهم للغزوة؛ فداء لله ورسوله الكريم , ولم يحدث في هذه الغزوة قتال، ولم يحصل المسلمون منها على غنائم . كان من أهم نتائج الغزوة: كشف الله نوايا المنافقين الذين تخلفوا عن الغزوة بدون عذر. كما أن هرقل ملك الروم قد صدق النبي ـ عليه الصلاة والسلام ـ ولكنه خاف على ملكه .
عنوان الكتاب
أبو زياد محمد مصطفى
دينا عبد المتعال


غزوات الرسول صلى الله عليه وسلم
تاريخ الإسلام
غزوات الرسول
السيرة النبوية
غزوة تبوك
نبي الله محمد
الأنبياء والرسل
المعجزات
القصص الدينية
قصص القرآن
الجهاد في سبيل الله